غياب العدالة المجالية في توزيع العتبات المائية يثير جدلا واسعا بإقليم زاكورة

23 يناير 2024
غياب العدالة المجالية في توزيع العتبات المائية يثير جدلا واسعا بإقليم زاكورة
الرشيدية 24 : متابعة

تعالت اصوات الفلاحين بإقليم زاكورة، بشأن غياب العدالة المجالية فما يخص برمجة مشاريع العتبات المائية. والتي خلقت جدلا واسعا في أوساط الإقليم.

وكانت الوزارة الوصية على القطاع، قررت مؤخرا تشييد على طول وادي درعة كأطول نهر بالمغرب، والذي يمتد من ورزازات إلى مصبه بطان طان مرورا بمحاميد الغزلان.

وفي الصدد، قالت فعاليات جمعوية، بالإقليم، أن أغلب العتبات المائية استفاد منها حوض المعيدر، الذي لا يمثل إلا الجزء الأصغر من واحة درعة؛ في حين تم إهمال مزكيطة وترناتة وفزواطة وكتاواة ومحاميد الغزلان، التي تشكل الجزء الأكبر من الواحة المهددة اليوم أكثر من أي وقت آخر بالانقراض مع توالي سنوات الجفاف وارتفاع الحرائق في فصل الصيف”.

وأوضح الفعاليات، “حسب تقرير للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات فيما يخص إنجازات سنة 2023 بإقليم زاكورة، تم الإعلان عن برمجة 13 عتبة بغلاف مالي بقيمة 8,50 مليون درهم، بنسبة تقدم بلغت 45 في المائة؛ وهمت بالأساس جماعات تاغبالت وأيت بوداود وأيت ولال وتازرين ونقوب”.

فيما يهم برنامج 2024 تمت برمجة 18 عتبة بغلاف مالي بقيمة 32 مليون بجماعات أفرا وكتاوة وفزواطة وتاغبالت وأيت بوداود وأيت ولال وتزارين وتاكونيت وتانسيفت. يضيف المصدر.

وطالن الفعاليات بتوزيع عادل وعدالة مجالية، وليس تفضيل بعض المناطق؛ فليس هنالك مواطن من الدرجة الأولى وآخر من الدرجة الثانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة