واحة سكورة في مواجهة التغيرات المناخية

15 نوفمبر 2023
واحة سكورة في مواجهة التغيرات المناخية
الرشيدية 24 : ُمحمد عليوي

تشهد واحة سكورة المغربية الواقعة قرب مدينة ورزازات. تصحرا غير مسبوق، نتيجة الإفراط في استغلال المياه وعوامل التغير المناخي والجفاف. وكذا توالي سنوات الجفاف ألقت بظلالها على مخزون المياه، حسب ماكشفته دراسة لمجلة “Nature” العلمية.

ومن المعروف أن واحات الجنوب الشرقي تعتبر فيها المياه الجوفية المصدر الرئيسي لأشجار النخيل والفاكهة، وأن عمليات الري التقليدية بنظام “الخيطارا” لم يعد الوسيلة الانجع لإعتماد عليه.كما انه عرف عمليات الترميم وإعادة البناء، وفي أحيان أخرى إهمالا واضحا.

وكشفت صور للاقمار الإصطناعية وباستخدام تقنية ” Google Earth Engine” أن الواحات طرأت عليها مجموعة من التغيرات. أفرجت عن بيانات عالية الدقة حول نسب التصحر، غير قابلة للتنزيل والنشر في الوقت الحالي.

وجاء في محتويات دراسة المجلة العلمية “Nature” أن واحات الجنوب الشرقي المغربية،

وأشار المصدر، إلى أنه تم تحديد مميزات الإدارة الهيدروليكية التقليدية الموجودة في واحة سكورة وما جاورها، مع إجراء مسح بصري للصور المتاحة باستخدام تقنية Google Earth Pro”.

وأوضح المصدر أن “بعض النتائج التي تم الحصول عليها لم تكن دقيقة وأخرى غير صحيحة، باعتبار أنها أخذت بعض الصور من مناطق سكنية وأخرى تعرف تربة كلسية، وفسرتها بأنها حقول جافة وتعاني من التصحر”.

وخلصت الدراسة إلى أن عوامل الاستغلال والتغير المناخي من المحتمل أن تكون هي السبب في ظواهر التصحر في واحات الجنوب الشرقي المغربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة