“الضياع المستمر” للزمن المدرسي يُغضب تلاميذ المؤسسات العمومية بالرشيدية _ (صور)

13 نوفمبر 2023
“الضياع المستمر” للزمن المدرسي يُغضب تلاميذ المؤسسات العمومية بالرشيدية _ (صور)
الرشيدية 24 : ُمحمد عليوي 

نظم العشرات من تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية بمدينة الرشيدية، اليوم الإثنين 13 نونبر الجاري. وقفات ومسيرات احتجاجية نحو المديرية الإقليمية للرشيدية. للاحتجاج على الوضع الحالي والمطالبة بإيجاد “حل في أسرع وقت لعودة الأساتذة للتدريس”.

ورفع التلاميذ الغاضبون من ضياع الزمن المدرسي شعارات من قيبل: “بغينا نقراو” شعار تردد صداه بكل المؤسسات التعليمية بالرشيدية، تنديدا بضياع الزمن المدرسي.

Aucune description disponible.

وساهمت هذه الإضرابات التعليمية المتتالية التي عرفتها المدارس العمومية بالرشيدية منذ أسابيع. في هدر الزمن المدرسي مما خلف استياءا في صفوف أولياء التلاميذ. منتقدين ما يجري بالمؤسسات التعليمية من إضرابات متكررة للأساتذة.

Aucune description disponible.

ومشددة أولياء التلاميذ على أن هذا الوضع يتسبب في هدر الزمن المدرسي، والتأثير سلبا على التحصيل الدراسي للمتعلمين.

Aucune description disponible.

وضاقت الأسر ذرعا من التوقفات المتكررة للدراسة، حيث نظم أولياء التلاميذ وقفات احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية للرشيدية، اليوم الإثنين للتعبير عن غضبهم من ضياع زمن التعلمات، مطالبين وزير التربية الوطنية تأمين الزمن المدرسي وحق فلذات أكبادهم في التعلم.

Aucune description disponible.

 

وفي الصدد، صرح لجريدة الرشيدية 24 الاليكترونية أحد الآباء رفض ذكر اسمه، أن الوزارة يجب عليها تحمل مسؤوليتها والتعامل الجدي مع هذا الأمر. معبرين عن رفضهم للواقع الحالي، ملتمسين من الوزارة الوصية التدخل من أجل إيجاد مخرج لهذه الأزمة وعودة أبناءهم إلى الأقسام. يقول الآباء.

Aucune description disponible.

 

 

 

مطالبين الوزارة الوصية بالتدخل الفوري والعاجل لإيجاد حل توافقي يرضي الأساتذة ويراعي المصلحة الفضلى للتلاميذ، ويرد الاعتبار للمدرسة العمومية. وإيجاد حل بشكل إيجابي على تعويض الزمن المدرسي المهدور.

Aucune description disponible.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة