المغرب.. عجز كبير في إنتاج الزيوت والحبوب يهدد الأمن الغذائي

19 يوليو 2022
المغرب.. عجز كبير في إنتاج الزيوت والحبوب يهدد الأمن الغذائي
الرشيدية24: متابعة

شهد المغرب عجزا كليا، على مستوى إنتاج الزيوت، تزامنا مع ضعف التغطية بالنسبة لزيت الزيتون. حسب ما كشفته مجموعة العمل الموضوعاتية المؤقتة، حول الأمن الغذائي بمجلس المستشارين.

كما حذرت مجموعة العمل، الموضوعاتية المؤقتة، من ضعف مؤشر إنتاج الحبوب في المملكة. والذي يشكل تهديدا حقيقيا للمنظومة الغذائية بالبلاد. في ظل الاضطرابات الإقتصادية، التي أرخت بظلالها على جيب المواطن، ومعيشه اليومي.

كما أوضح التقرير نفسه، أن المغرب يؤَمِّن شروط الكفاية على مستوى منظومة إنتاج الحبوب، والسكر. فضلا عن التغطية المجملة لمنتجات اللحوم، والحليب، و الأسماك.

وذكر التقرير، أن مستوى التغطية بالنسبة للحبوب والسكر تظـل متوسطة، وذلك بالإحتكام للمؤشرات العامة للأمن الغذائي، ومنها على وجه الخصوص، مؤشرات حالة المنتجات الغذائية.

كما أشار التقرير، أن واردات الحبوب، تشكل تقريبـا نسبة مـا ينتجه المغرب سنويا، مما يعني أن مؤشر إنتاج الحبوب، يسائل المنظومة الغذائيـة ببلادنا، وقدرتها على تحقيق الديمومة الإستراتيجية بالنسبة لهذا المكون.

أما فيما يتعلق بمؤشـر الـواردات الغذائية في علاقته بالصادرات الغذائية، فإنه يظل مرتفعا، حسب ما جاء في التقرير.

كما أفاد التقرير المذكور، أن المؤشرات المتعلقة بالحالة الغذائية. خصوصا تلك المتعلقة بالهزال، والتقزم، ونقص الوزن، وانتشار فقر الدم بين الأطفال، والنقص فـي مـادة الحديـد، تظل مؤشرات مقلقة.

كما ثمّنت مجموعة العمل الموضوعاتية المؤقتة، جل الإنجازات المحققة ببلادنا، والتي بفضلها استطاعت جميع سلاسل القطاع الفلاحي أن تنتعش، خصوصا في ظل أزمـة “كوفيـد 19.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة